بطولة إنكلترا: يونايتد يعود للانتصارات ونيوكاسل يخفق وساوثمبتون يهبط

على ملعب أولد ترافورد، سجل الفرنسي أنتوني مارسيال الهدف الاول للشياطين الحمر من داخل المنطقة بعد عرضية من البرازيلي أنتوتي (32)، قبل أن يضيف البديل الارجنتيني الشاب أليخاندرو غارناتشو الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت البدل عن ضائع في مباراته الاولى بعد غياب 12 مباراة بسبب الاصابة.

وبعد أن بدا مانشستر يونايتد في طريقه لضمان تأهل مريح الى المسابقة القارية، مُني بخسارتين تواليًا في المرحلتين الماضيتين ليجد نفسه وسط مطاردة ليفربول الذي استعاد مستوياته مؤخرًا.

ورفع يونايتد رصيده الى 66 نقطة في المركز الرابع بفارق الاهداف فقط عن نيوكاسل الثالث، وخلفهما ليفربول بفارق أربع نقاط ويحل على ليستر سيتي الذي يكافح للبقاء بين الكبار الاثنين في ختام المرحلة.

ويملك كل من مانشستر ونيوكاسل مباراة مؤجلة، أمام تشلسي وبرايتون تواليًا.

على ملعب إيلاند رود، حقق ليدز بداية مثالية عندما افتتح التسجيل عبر قائده لوك أيلينغ (7). كان بمقدوره مضاعفة التقدّم، لكن باتريك بامفورد أهدر ركلة جزاء صدها الحارس نيك بوب (27).

بعدها بدقائق قليلة، ابتسمت نقطة الجزاء لنيوكاسل بكرة ترجمها المهاجم كالوم ولسون (31)، ثم حصل “ماغبايز” على ركلة جزاء ثانية في الشوط الثاني ترجمها أيضاً بنجاح ولسون (69).

بيد ان ليدز الذي استقدم المدرب سام ألاردايس لم يستسلم، فارتدت تسديدة الظهير الدنماركي راسموس كريستنسن البعيدة من كيران تريبييه لتخدع بوب وشباكه (79) وتحسم تعادل المباراة 2-2.

وهذه المرة الثانية تواليًا يخفق نيوكاسل بتحقيق الفوز في البرميرليغ بعد خسارته مع أرسنال الثاني 0-2.

ويقاتل ليدز للهروب من الهبوط، إذ يملك 31 نقطة في المركز الثامن عشر الأخير المخوّل للهبوط، مقابل 32 لإيفرتون الذي تنتظره مباراة صعبة الأحد مع مانشستر سيتي حامل اللقب والمتصدر.

وتبددت آمال توتنهام في المنافسة على مقعد مؤهل لدوري الابطال بسقوطه ضد مضيفه أستون فيلا 2-1 ليتساوى الفريقان مع 57 نقطة في المركزين السادس والسابع تواليًا.

تقدم أستون فيلا عبر جايكوب رامسي (8) والبرازيلي دوغلاس لويز (72)، فيما سجل هاري كاين هدف النادي اللندني من ركلة جزاء في الدقيقة الاخيرة من المباراة (90).

هبوط ساوثمبتون

وبعد أن حقق في المرحلة الماضية فوزه الاول في الدوري بعد سلسلة من خمس هزائم تواليًا، انتكس تشلسي مجددًا بسقوطه في فخ التعادل على أرضه ضد نوتنغهام فوريست 2-2.

تأخر النادي اللندي بهدف النيجيري تايو أونيي (13)، قبل أن يتقدم بثنائية رحيم ستيرلينغ بعد الاستراحة (51 و58).

لكن النيجيري عاد وسجل هدفه الشخصي الثاني (62) ليزيد من مآسي فريق المدرب فرانك لامبارد الذي يقبع في المركز الحادي عشر مع 43 نقطة.

وبات ساوثمبتون أول الهابطين إلى بسقوطه على أرضه ضد فولهام 2-0 بهدفي البرازيلي كارلوس فينيسيوس (48) والصربي ألكسندر ميتروفيتش (72).

وتجمد رصيده عند 24 نقطة في قاع الترتيب على بُعد سبع نقاط من المركز الثامن عشر، قبل مباراتين من النهاية.

وسيعود ساوثمبتون الى المستوى الثاني “تشامبيونشيب” للمرة الاولى في 11 عامًا.

وتغلب كريستال بالاس الثاني عشر على ضيفه بورنموث الرابع عشر بهدفي إيبيريتشي إيزه (39 و58).

Share this post